أخر الأخبار

مش بس فى مصر.. ضحايا إطلاق النار فى الأفراح يسقطون فى إيطاليا وتركيا والأردن

يعتبر إطلاق النار فى حفلات الزواج من بين التقاليد الشهيرة والطبيعية فى بعض الدول سواء كانت عربية أو أوروبية، ولكن المثير للآسى والحزن هو انتهاء بعض هذه الحفلات بحوادث قتل ،وباتت ظاهرة إطلاق الرصاص فى الأعراس تشكل خطرا كبيرا على حياة الجميع، ولذلك فهو تقليد محظور فى بعض الدول، وفى السنوات الأخيرة كانت هناك العديد من حالات الوفاة بالرصاص أثناء الاحتفالات، وفى 2015 ، فقد أدان العاهل الأردنى الملك عبد الله بصرامة استخدام الأسلحة النارية خلال الاحتفالات، وذلك بعد أن تم نشر تسجيل فيديو خلال حفل زفاف ومقتل صبى بسبب إطلاق النار.

ويمكن تفسير إطلاق النار فى الأفراح، بالرغبة فى إظهار الفرحة بالحدث، لكنه فى نفس الوقت يعد من المظاهر السلبية، كما أنه يعكس العنف، الذى يراه البعض أنه قوة فإنهم يطلقون النار ليثبتوا وجودهم.

ووفقا لصحيفة “بلاستينج نيوز” الإيطالية فإن تقليد إطلاق النار فى الأفراح تقليد هام فى مصر، ولكنه يعتبر تقليدا عاديا أيضا فى تركيا، حيث يرونه التركيين أنه يبشر بالخير للعروسين، وحتى فى البلقان، وأيضا فى فلسطين، وفى إيطاليا، حيث يتم الاحتفال بإطلاق النار اعتقادا منهم أن هذا يطرد الأرواح الشريرة، كما أنها تؤثر على نقاء العروس، كما أنه دليل على الفأل الخير للانتقال إلى حياة جديدة.

وفى فلسطين ، فعلى الرغم من حضور السيف والرقص به فى الزفات الفلسطينية، فإنّ إطلاق الرصاص يطغى على الأجواء ولو أنّه يسقط ضحايا، فإطلاق العيارات النارية فى أفراح الداخل الفلسطينى تقليد معروف تتوارثه الأجيال، ولكن بدأ بعض المسئولين بمناشدة الأهالى لعدم استعمال السلاح فى حفلات الزفاف لخطورته، فقد شهدت الفترة الأخيرة حادثة إطلاق عيارات نارية فى حفل زفاف أدى إلى مقتل السيدة نادية برانسى من مدينة الطيبة فى المثلث الجنوبى، خلال جلوسها فى حديقة بيتها، وقبل عام أيضا قتل شخص آخر فى المدينة بالطريقة نفسها، وفى الشهر الماضى ، أصيب شاب من مدينة رهط بالنقب برصاصة طائشة فى يده وهو فى بيته أيضا.

ومن الناحية القانونية ، فإن عقوبة مطلقى الرصاص فى الأفراح بالأردن تصل للحبس بين عام وثلاث سنوات، ومن يطلق النار فى فرح يتوقف فعاليات الفراح حتى يتم تسليم السلاح وتسليم مطلق النار فى الفرح لنفسه للشرطة، وفى العراق تتم إحالة الشخص المقبوض عليه فى حال إطلاقه العيارات النارية إلى المحكمة مع السلاح الذى يعتبر كدليل جرمى، ومن أطلق أعيرة نارية أو مفرقعات فى المدن أو القرى أو القصبات يحكم عليه من 6 أشهر إلى 3 سنوات أو غرامة مالية.

رابط المقال مختصر :

معلومات عن المصدر : اليوم السابع

بوابة اليوم السابع الاخبارية تقدم احدث واهم اخبار مصر على مدار اليوم كما نقدم اهم اخبار الرياضة والفن والاقتصاد والحوادث.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة اليوم السابع و مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر شارع الصحافة

أخبار متشابهه

القبض على 20 مشجعا أهلاويا بتذاكر مزورة أثناء توجهم لاستاد برج العرب
الأحد, أكتوبر 22nd, 2017
مش كله أسود.. الجراى والنبيتى مسيطرين فى شتاء 2018
الأحد, أكتوبر 22nd, 2017
الحكومة العراقية: الرئيس السيسى استقبل رئيس الوزراء حيدر العبادى
الأحد, أكتوبر 22nd, 2017
كاسونجو يتلقى نصائح من نيبوشا قبل موقعة دجلة
الأحد, أكتوبر 22nd, 2017

أحمد حلمى نافيا إشاعة مرضه: “بشكر كل الناس اللى كلمونى يطمنوا عليا” الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع

5 قتلى من القوات الحكومية والحشد الشعبى فى مواجهات شمال العراق الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع

شرطية بحرية بريطانية تتقدم بشكوى تحرش واغتصاب ضد ضابط الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع

فيما ينفق مارك زوكربيرج مؤسس فيس بوك ثروته الضخمة؟ الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع

الحكم فى 3 دعاوى لإسقاط الجنسية عن موالين للإخوان 29 أكتوبر الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع

العبادى يبحث مع شريف إسماعيل محاربة الإرهاب ورؤية العراق لمستقبل المنطقة الأحد, أكتوبر 22nd, 2017 المصدر : اليوم السابع




شارع الصحافة
Designed and developed by Mahmoud Magdy